خصائص المجال الفلاحي بالمغرب العربي

ـ ينقسم المجال الفلاحي بالمغرب العربي الكبير إلى  أربع مناطق : ـ منطقة الزراعات الكبرى ( حبوب ) والزّراعات السّقوية في السّاحل والمناطق الدّاخلية ويعود
ذلك للتربة الخصبة والمناخ الرّطب المتمثّل في كثرة الأمطار مع كثرة الأودية والآبار السّطحية والعميقة

ـ منطقة الغابات والأشجار المثمرة وتوجد بالسّهول السّاحلية والدّاخلية وبالجبال أمّا الواحات فتوجد بالجنوب 

ـ مناطق تربية الماشية وتتمثّل في تربية الأبقار بالشّمال والأغنام والماعز بالوسط لوجود النّبات السّباسبي الصّالح للرّعي والإبل بالجنوب لتوفّر النّبات الشّوكي

ـ مناطق الصّيد البحري وتكثرعلى الشّريط السّاحلي للبحر الأبيض المتوسّط والمحيط الأطلسي حيث تتوفّر المواني.

ـ وينقسم المجال الفلاحي في المغرب العربي الكبير أيضا حسب تخصّصات فنجد مناطق تتخصّص في الزّراعات الكبرى والزّراعات السّقوية بالمغرب الأقصى والجزائر
وتونس ومناطق تتخصّص في تربية الماشية بالجزائر وليبيا وموريطانيا

جغرافيا5-copie-1

الإنتاج الفلاحي والأمن الغذائي بالمغرب العربي الكبير

ـ إنّ الإنتاج الفلاحي بالمغرب العربي الكبير متنوّع فمنه الإنتاج النباتي (حبوب ـ غراسات ـ خضروات)، الإنتاج الحيواني (أغنام ـ ماعز ـ أبقار ) والإنتاج البحري
(سمك) و رغم هذا التّنوّع فإنّ الدّول المغاربية لم تتمكّن من تحقيق الأمن الغذائي ويعود ذلك إلى محدودية المجال الفلاحي المنحصر في المناطق السّهلية السّاحلية
حيث تتوفّر التّربة الخصبة والأمطار وإلى صغر الملكيات الّتي تمنع إمكانية الاستثمارات وتعصير الفلاحة وإلى مواصلة اعتماد الوسائل التقليدية في الفلاحة وإلى قلّة الموارد المائية ولكن هذه الدّول ساعية إلى تحقيق هذا الأمن بتعبئة الثّروات المائية (إقامة السّدود ـ حفر الآبارالعميقة) واستصلاح الأراضي وتعصير الوسائل

ـ يعتبر أهمّ نشاط فلاحي من حيث المساحة المزروعة بالمغرب العربي الكبير هو زراعة الحبوب وهو متفاوت من قطر إلى آخر والمغرب الأقصى هو أكبر منتج
زراعي أمّا بالنّسبة لإنتاج اللّحوم فهو أكثر أهميّة من الإنتاج السّمكي 

Tags :