الحزب الحرّ الدّستوري التّونسي

ـ بعد انتصاب الحماية تدهورت حالة الشّعب التّونسي، فظهرت بعض الحركات ولكن السّلط الفرنسية قمعتها ونفت أهمّ أقطابها ومنهم عبد العزيز الثّعالبي الّذي نفي إلى فرنسا. وبعد الحرب العالمية الأولى والإعلان عن حقّ الشّعوب في تحديد مصيرها تنامت العديد من حركات التّحرّر. فتحرّك الوطنيون التّونسيون وتقدّموا بالعديد من المطالب للحكومة الفرنسية كما التفّ بعضهم
حول كتاب (تونس الشّهيدة) لعبد العزيز الثّعالبي الّذي صدر بباريس والّذي استوحوا منه مطالب هذا الحزب

ـ عمل عبد العزيز الثّعالبي وهو بفرنسا على بعث الحزب الحرّ الدّستوري سنة 1920 بمساعدة ثلّة من الوطنيين منهم أحمد توفيق المدني وصالح فرحات ومحي الدّين القليبي وأحمد الصّافي والحبيب زويتن ……..بعد أن بدأت كتنظيم سياسي سنة 1919. وتقوم بقيادة هذا الحزب اللّجنة التّنفيذية.

ومن أهمّ مطالب هذا الحزب المطالبة بدستور

Ahemd-Tawfik-El-Madani.jpg                            th3alabi

مطالب الحزب الحرّ الدّستوري التّونسي

ـ مجلس تفاوضي مشترك بين التّنسيين والفرنسيين

ـ حكومة مسؤولة أمام هذا المجلس

ـ الفصل بين السّلط التّشريعية والقضائية والتّنفيذية

ـ قبول التّونسيين في جميع الوظائف

ـ التّساوي المطلق في المرتّبات بين التّونسيين والفرنسيين

ـ انتخاب حرّ للمجالس البلدية

ـ حريّة الصّحافة والاجتماع والمؤسّسات

ـ التّعليم الإجباري العام

ـ مشاركة التّونسيين في ابتياع الأراضي المخصّصة للمعمّرين

       ـ             ـ انتهج هذا الحزب لتحقيق مطالبه سياسة الوفود ومن أهمّها وفد الباي للمطالبة بدستور
البلاد. وقد سافر في 6جوان 1920 وفد  إلى فرنسا لشرح القضيّة التّونسية أمام جمعيّة حقوق الإنسان والاتّصال بالأوساط الفرنسية للإقناعها بشرعية مطالب الحزب .ثمّ تكرّرت زيارة باريس في سنة 1924
للتّذكير من جديد ببرنامج الحزب. ولكن كلّ هذا كان في إطار الاعتراف بالحماية

Tags :