التّأبير والإخصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب

ـ تمرّ الزّهرة قبل تحوّلها إلى ثمرة بمرحلتين هما التّأبير والإخصاب

للحشرات في الطّبيعة دور هامّ في تلقيح أزهار النّباتات إذ أنّها تقوم بحمل حبّات الطّلع من مئبر زهرة إلى ميسم زهرة أخرى من نفس النّوع فتلقّحها

ـ التّأبير: هو عملية انتقال حبوب الطّلع من مئبر ناضج إلى ميسم زهرة ناضج من نفس النّوع وهو نوعان

ـ الإخصاب: تلتصق حبّة الطلع بالميسم بواسطة المادّة اللزجة ثمّ تقوم بمدّ أنبوب من الكوّة حتّى يصل إلى المبيض فتلتحم نواة حبّة الطلع بنواة البويضة ويحصل بذلك التلقيح(الإخصاب) فتتحوّل إثره كلّ بويضة مخصّبة إلى بذرة و ينمو المبيض ويتضخم أضعاف حجمه ويتحوّل إلى ثمرة أمّا بقية أجزاء الزهرة فتذبل وتسقط

ـ1ـ التّأبير: الذّاتي أو المباشر : تنتقل حبوب الطّلع من مئبر إلى ميسم نفس الزهرة كما في زهرة الجلبّان والفول وهو نادر الحدوث، أو من مئبر زهرة إلى ميسم زهرة أخرى من نفس النبتة كالمشمش، والزّيتون، وبعض أصناف الخوخ

 

 


ـ2ـ التّأبير الخلطي: تنتقل حبوب الطّلع من مئبر زهرة نبتة إلى ميسم زهرة نبتة أخرى من نفس النوع بوسائل عديدة أهمّها الرّياح ويتجلى ذلك خاصّة في عدد من النّباتات مثل القمح والذرة، والصّفصاف .. والطيور والحشرات ومن أهمّها العصفور الطنان، والنّمل، والفراش، والزنابير، وبعض الخنافس، والنّحل … وتنجذب هذه الحشرات إلى الأزهار إمّا لألوان بتلاتها،وإمّا إلى الرّوائح المنبعثة منها، وإمّا للرّحيق التي تنتجه

و تعود أهمّ أسباب التأبير الخلطي إلى كون الأعضاء الذّكريّة في بعض الأزهار تنضج قبل الأعضاء المؤنّثة أو العكس أو أنّ حبوب اللّقاح لا تتوافق مع البويضات في نفس الزّهرة

 

ـ3ـ التأبير الاصطناعي: يعمل الإنسان على نقل حبّات الطلع من زهرة لأخرى خاصّة في النباتات ثنائية المسكن مثل نبتة النخيل إذ تؤخذ أزهار النخيل المذكرة وتهز على
الأزهار المؤنثة

 

الخلاصة: التّكاثر هو عمليّة استمرار الكائنات الحيّة، ويتمّ لدى النّبات وفق طريقتين:

ـ التّكاثر اللّاجنسي(الخضريّ)

ـ التّكاثر الجنسي (الزّهري): يرتكز على الزّهرة ، وذلك ……….. وهو عملية انتقال حبوب الطّلع من مئبر ناضج إلى ميسم زهرة ناضج من نفس النّوع وهو أنواع ( التّأبير ……………….. وهو انتقال حبوب الطّلع من مئبر إلى ميسم نفس الزهرة أو من مئبر زهرة إلى ميسم زهرة أخرى من نفس النبتة)، (التّأبير  ………… وهو انتقال حبوب الطّلع من مئبر زهرة نبتة إلى ميسم زهرة نبتة أخرى من نفس النوع بوسائل عديدة أهمّها الرّياح. والطيور والحشرات …)، (التأبير ………….. وهو عمل الإنسان على نقل حبّات الطلع من زهرة لأخرى خاصّة في النباتات ثنائية المسكن مثل نبتة النخيل)، ثمّ ………… وهو التصاق حبّة الطلع بالميسم بواسطة المادّة اللزجة الـّتي يفرزها، ثمّ تقوم بمدّ أنبوب من الكوّة حتّى يصل إلى المبيض فتلتحم نواة حبّة الطلع بنواة البويضة ويحصل بذلك التلقيح(الإخصاب) فتتحوّل إثره كلّ بويضة مخصّبة إلى ………… و ينمو المبيض ويتضخم أضعاف حجمه ويتحوّل إلى ………….. أمّا بقية أجزاء الزهرة ………… وتسقط